google.com, pub-5211736085367102, DIRECT, f08c47fec0942fa0
أخر الأخبار

العامل البدني… وحلم الوالدة

أخبار نيت – جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة تهتم بأخبار جهوية ووطنية ودولية .

 

 

 

نورالدين أمزووك

                                حجز الكرواتيون موعدا مع التاريخ الأحد. الملعب الذي شهد كتابتهم فصلا أول، سيكون في انتظارهم بعد أيام ليكملوا الحكاية. المشكلة أنهم ليسوا وحدهم الكتاب: فرنسا تجيد كتابة التاريخ أيضا، وتجديده.

                                    بدلا من تورام، سيكون في مركز الظهير الأيمن شاب هو بنجامان بافار، افتتح سجله التهديفي الدولي بهدف صاروخي يعد من الأجمل في المونديال الروسي، في مرمى المنتخب الارجنتيني في ثمن النهائي (4-3).

                                 إلى جانبه، قطبا الدفاع رافايل فاران وصامويل أومتيتي اللذان سجل كل منهما هدفا في الأدوار الإقصائية. وإذا كانت هذه الأسماء لا تكفي، يضاف إليها انطوان غريزمان، بول بوغبا، نغولو كانتي، كيليان مبابي…

                                      فرنسا في أفضل أحوالها منذ 1998، الأداء الممل في الدور الأول، تحول إلى مبهر في الأدوار الإقصائية، بأسلوب سلس ينساب كما نهر السين العابر لعاصمة احتفلت حتى الفجر ببلوغ النهائي. تنتظر باريس أن ترقص حتى الثمالة أسفل قوس النصر في 15 تموز/يوليو، بعد 20 عاما من احتفالات طوبت زين الدين زيدان ملكا على عرش الجمهورية.

                                 هل تدفع كرواتيا في النهائي ثمن الإنهاك؟ خاضت فرنسا في الأدوار الاقصائية ثلاث مباريات من 90 دقيقة، بينما خاضت كرواتيا ثلاث مباريات من 120 دقيقة. حسابيا، خاض المنتخب الكرواتي “مباراة” أكثر. لا هم بالنسبة إلى مودريتش، في النهائي سيتواجد “22 محاربا على أرض الملعب”.

                                ضد إنكلترا، بدا لاعبو كرواتيا متعبين أحيانا، لكن كان لهدف التعادل مفعول السحر، وكأنه منح أداءهم ونشاطهم جرعة دعم خفية لا تفسير لها سوى الرغبة بعدم إضاعة الفرصة السانحة.

                               لعلها قوة أخرى؟ دعوات مستجابة لوالدة مثلا؟

                             قال بيريزيتش لاعب إنتر ميلان الإيطالي الذي بدأ كمحترف في نادي سوشو الفرنسي “تواصلت مع والدتي عبر الهاتف، وقالت إنها تحلم بأن تخوض فرنسا وكرواتيا النهائي. الآن أصبح الأمر حقيقة”.

                            لم يكشف ما إذا كانت والدته قد حلمت بمن سيرفع الكأس الذهبية. سؤال يحسم جوابه ليل الأحد: هل تضيف فرنسا نجمة ثانية على قميصها، أم أن الوقت حان لنجمة أولى على القميص الكرواتي؟

حول أخبار نيت

مدير الجريدة

تحقق أيضا

مودريتش ينتقد غياب رونالدو وميسي عن حفل تتويجه بجائزة الكرة الذهبية

— نورالدين أمزووك انتقد الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد، غياب كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، …

%d مدونون معجبون بهذه: